اجتماعي رومنسي شبابي
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shatha

avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 31/03/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ    الخميس مارس 31, 2011 5:03 am

Sad Sad Sad Sad Sad Sad

قبل أربعة وثلاثين عاما، وبالتحديد في الثلاثين من مارس عام 1977 رحل عنا
العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ عن عمر يناهز الثامنة والأربعين في نهاية
حزينة لحياة صاخبة وصل فيها إلى قمة الشهرة والمجد في دنيا الغناء.
أحلامنا
الحلوة كانت معه، ففي حياة كل منا أغنية أو أكثر عاشت معه وتركت ذكراها
يستعيدها كلما انطلق صوت العندليب عبدالحليم حافظ يشدو بها، كان حليم
المغني والمؤدي والمطرب صاحب الصوت الذهبي الذي أبدع في زمن الفن الغنائي
عشرات الروائع الغنائية، وقدم الأغنية الخفيفة الرومانسية التي تعتمد على
خفة الظل، وفتح الطريق لجيل جديد من المطربين الجدد.

34 عاما مرت
على العندليب عبدالحليم حافظ الذي اختارته أحلامنا نموذجا لرسم ايامنا
الحلوة، ولا يزال يعيش بيننا جميعا طائرا محلقا شاديا بأجمل الكلمات واعذب
الألحان، هذه الكلمات وتلك الألحان التي عاشت فينا دوما، وأصبح من الصعب
عليها أن تزول، ومن أجل هذا أقول «لا» لذكرى عبدالحليم حافظ لأنه ما زال
يحيا بيننا ويرتع في أعماق وجداننا، والذي نتذكره في يوم في شهر في سنة.


أستطيع
القول ان عبدالحليم حافظ أسطورة، فرغم أنه عاش عصر كبار المطربين أم
كلثوم، محمد عبد الوهاب وفريد الأطرش وليلى مراد ونجاة الصغيرة وفايزة أحمد
فإنه لمع وتألق، لم يقلد أحدا وإنما اخلص لذاته وأسلوبه وصدقه في التعبير.
اسهم في تشكيل وجداننا، ولخص سر الحياة والحب والقلق والخوف والحب
المستحيل والأمل، علم الكثير كيف أن الحب له صورة مثلما له ظواهر، وان عصر
البراءة، والصدق، ما زال له مناطق مشعة بداخلهم يعودون اليها فورا في أوقات
الشجن وسمو الاحساس، وعلمهم ان الروعة في الكلمة، واللحن، والصوت الشفاف
الذي يتسلل إلى الوجدان فورا، وكل هذا هو شيء باق مع السنوات لا ينتهي ولا
ينضب.


حبيبي الغالي


ولعلنا نذكر أن أفلام الرومانسية
التي بدأت في الخمسينيات والستينيات كان من أشهرها أفلام عبدالحليم حافظ
المتسمة بالإيقاع المتدفق بروح الحب المغرد بين العشاق والمحبين، ولكن ما
هو أهم من هذه الحوارات هو الأغاني، لأن الشعراء على مدى ثلاثة أرباع القرن
أبدعوا في صناعة كلمات اغاني الافلام التي لا تزال تسكن وجدان الملايين
عبر العصور. وقد بلغت هذه الأغاني ذروتها في أفلام عبدالحليم حافظ لأنه
أكثر من أعطى الاحساس بالرومانسية والحب النقي لكل ما في الحياة ومن في
الحياة، ولم يقتصر تأثيره على عصره فقط، بل امتد لجيل جديد لم يعاصر عبد
الحليم لكنه ارتبط بأغانيه، فأغنية مثل «جواب» كلنا يعرفها ويحفظها عن ظهر
قلب. يقول عبد الحليم: «حبيبي الغالي من بعد الاشواق باهديك كل سلامي
وحنيني وغرامي»، وحينما يصدم المحبوب في محبوبته يقول «تخونوه»، و«بلاش
عتاب»، فعصر عبدالحليم لا يزال ممتدا حتى الآن اسمعه يقول لو كان بايدي كنت
أفضل جنبك. وأجيب لعمري ألف عمر وأحبك.


رفضت حب حليم فلم تجد عملا


وفي
تلك الفترة بالذات، لا يمكن للرومانسيين ان ينسوا يوم 28 مارس عام 1960،
ذلك اليوم الذي عرض فيه فيلم «البنات والصيف» من تمثيل عبدالحليم حافظ،
والذي شاركته البطولة فيه الفنانة زيزي البدراوي التي تعترف بأن هذا الفيلم
كان شؤما على شخصيتها السينمائية، حيث كانت تتوقع أن تجد امامها بطولة
عشرة أفلام دفعة واحدة، ولكن العكس هو الصحيح تماما، فقد عوقبت على تركها
عبدالحليم حافظ في قصة الفيلم، وذهابها مع ابن الذوات يوسف فخر الدين،
بالبقاء ثلاثة اعوام بلا عمل، لقد انقلب عليها الجمهور الذي كان في حالة
تعاطف شديد مع البطل الرومانسي عبدالحليم حافظ، لدرجة انها في كل مكان كانت
تذهب اليه تصادف شبانا وصبايا يعترضون طريقها ويقولون لها: «إزاي يا هانم
تسيبي عبدالحليم حافظ وتروحي ليوسف فخر الدين، أو : إنت ليه متعالية على
عبدالحليم»!
وتؤكد زيزي البدراوي ان سعاد حسني تألقت وانطلقت كبطلة
سينمائية بعد فيلم «البنات والصيف»، بينما هي جلست في البيت ثلاث سنين
متواصلة بلا عمل.


والمثير للانتباه في قراءة أفلام عبد الحليم
حافظ أنه تلاقى مع اثنتي عشرة ممثلة من جميلات السينما المصرية ما زالن
يعشن بيننا حتى الآن وهن فاتن حمامة، شادية، صباح، مريم فخر الدين، نادية
لطفي، زبيدة ثروت، لبنى عبد العزيز، ماجدة، امال فريد، إيمان، منى بدر،
وزيزي البدراوي.


وليس من الغريب على حليم الذي غرق في الحب حتى
غنى «إني أغرق أغرق أغرق» أن يتحول إلى ظاهرة فنية لها مدرسة ولون وطابع
خاص. أحبه الأطفال قبل الكبار. وأحبته الفتيات قبل الفتيان. لقد ضرب عبد
الحليم حافظ الرقم القياسي في سنوات حضوره بعد رحيله. ظل يفرض نفسه بالقوة
نفسها، فهو أيامنا الحلوة، وهو مشاعرنا الوطنية، وهو كل كلمات الحب التي
غناها باحساس مرهف وصوت استطاع أن يصل الى الجماهير ويحتل مكانة لا يمحوها
الزمن. فقد امتلك عبد الحليم حافظ الموهبة التي لا يستطيع أحد أن يمحوها أو
يقف في طريقها والدليل انه ظل بيننا لم يستطع أحد أن يأخذ راية الغناء من
بعده حتى الآن برغم السنوات الطويلة على رحيله وحتى النجوم الذين يقولون
عنهم انهم نجوم كبار الآن نجحوا عن طريق ترديد أغانيه المنفردة.


مفاجأة جديدة


أيامنا
الحلوة مستمرة مع العندليب عبد الحليم حافظ رغم مرور 34 عاما على رحيله
الحزين، وكعادته كل عام يقدم المنتج محسن جابر مفاجأة فنية جديدة لصديق
مشوار العمر الجميل حليم، ليضيف إلى رصيده الغنائي المزيد من الأعمال التي
هي دائما الحاضر الغائب.
في البداية يحكي محسن جابر لـ«القبس» قصة
المفاجأة التي يقدمها للعندليب عبد الحليم حافظ في ذكراه الـ34 فيقول:
اطلقت بمناسبة ذكراه محطة إذاعية تبث اغانيه على مدى 24 ساعة أي ليل نهار،
فقد عاهدت نفسي أن أظل محافظا على اسمه وتألقه ونجاحه حتى الآن، لأن الأذن
مهيأة لسماع كل ما هو جيد فقط، وان اغاني حليم بالذات جاءت في وقتها لأن
الناس في حاجة الى أن تتعلم الحب الحقيقي وهذا لن يحدث إلا بغناء عبدالحليم
حافظ المتحدث الرسمي باسم العاشقين على مدار الاجيال.



إشاعات وأكاذيب


وقبل
أن أنهي حديثي عن صديق العمر عبدالحليم حافظ الذي اخترق سحر فنه القلوب
وابتسامته التي تتسلل إلى القلوب بهدوء، أود أن أقول انه لم يكن يدعي المرض
طمعا في مزيد من الشهرة وتعاطف الجماهير، لكن الأيام أثبتت أنه لم يكن
يتصنع المرض. ولم يتخيل أحد ان معدة حليم كانت تنزف دما عندما كان يغني «آه
يا حبيبي».
والحق يقال أيضا ان حليم كانت آلامه تتضاعف يوما بعد الآخر
والدليل على ذلك أنه لم يكن ينام طوال الليل ويفضل النوم في النهار بسبب
النزيف الذي يواجهه بلا موعد. فإذا جاء النزيف نهارا وجد من يحاول إنقاذه
بنقله إلى أحد المستشفيات على الأقل. اما إذا فاجأه النزيف ليلا فلن يجد من
يسعفه حيث يكون الجميع نياما.
لم يمت عبدالحليم حافظ، ما زالت كل
القلوب تذوب حبا مع ادائه الناعم المتدفق في صدق، فمن منا لا يتذكره وهو
يردد: «وسترجع يوما يا ولدي.. مهزوما مكسور الوجدان .. وستعرف بعد رحيل
العمر أنك كنت تطارد خيط دخان».

حبيب الفقراء

لعل الكثيرين
لا يعرفون أن عبدالحليم حافظ بقدر ما كان عطوفا على أسرته، كان أيضا محبا
للخير، والمواقف الإنسانية التي فعلها لا حصر لها وكل من عملوا معه أحسن
إليهم فكل جلسات العمل كانت تقام في بيته وكان الجميع يجلس وكأنه يجلس في
بيته، وكان يهتم جدا بأصدقائه وإذا غاب أحد لأي ظرف كان يقف بجواره ويذهب
إليه ويحل مشاكله، كان يشعر بالفقراء والمحتاجين ولم يبخل يوما من الأيام
بأي مساعدة لأي شخص حتى إن كان لا يعرفه.
كان المقربون من عبد الحليم
حافظ يطلقون عليه لقب «معونة الشتاء»، لأنه كان يساعد العديد من الأسر
الفقيرة بمرتبات شهرية، كذلك تحمل نفقات علاج بعض الحالات المرضية بالاتفاق
مع الدكتور ياسين عبد الغفار، كما كان شديد الوفاء لكل الفنانين خاصة عند
الازمات فعندما مرض الفنان عبد الفتاح القصري وكان يعالج بمستشفى قصر
العيني وذلك بعد وقوعه فى الشارع واحضروا له بيجامة لكي يرتديها، زارته
الفنانة هند رستم في المستشفى وهي تبكي بسبب سوء حالته الصحية وعدم
استطاعته الانفاق على علاجه فما كان منها الا ان سارعت في جمع التبرعات من
زملائه الفنانين لعلاجه وكان عبدالحليم حافظ من اوائل الذين ساهموا فى هذا
العمل الانساني.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شادن
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 24/03/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ    السبت أبريل 02, 2011 5:47 am

مشكوووووورة شذا على موضوعك




الله يرحمه ويرحم جميع اموات المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mada719alqamar.yoo7.com
دموع القدر

avatar

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 30/03/2011
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ    الأحد أبريل 03, 2011 3:31 am

الله يرحمه بجد صوته كتيرررررررررررررررررررررررررررررر حلوووووووووووووووووووووووووووو

شكررررررررر على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك الروح



عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 27/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ    الخميس أبريل 28, 2011 1:23 pm

الله يرحمه بجد صوت رائع بجد من الطرب الاصيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الذكرى 34 لوفاة عبد الحليم حافظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مداح القمر :: الأقسام العامة :: الحوار العام-
انتقل الى: